ملخص اجتماع اللجان الدائمة لجماعة جرسيف

عقد صباح اليوم الجمعة 03 يونيو 2022 اجتماع اللجان الدائمة بقاعة ابن الهيثم بجماعة جرسيف لدراسة النقطتين التاليتين :
-إبداء الرأي حول تقييم تنفيذ برنامج عمل الجماعة
-الإضطلاع على ميثاق الإفتخاص الداخلي

افتتح هذا اللقاء، السيد محمد البرنيشي، النائب الأول لرئيس جماعة جرسيف مرحبا بالحضور ،و مبرزا أهمية موضوع ميثاق الإفتحاص الداخلي.

بعد ذلك ألقى السيد يحي زروالي مدير مصالح جماعة جرسيف عرضا مفصلا حول موضوع ميثاق الإفتحاص الداخلي للجماعة ، حيث تطرق لمفهوم هذا الميثاق و مهامه و نظامه وصلاحياته و كيفية تنزيله و مبادئ المفتحصين من قبيل الحياد و الإستقلالية و النزاهة والشفافية و الإلتزام بالسرية المهنية. ويهدف هذا الميثاق إلى تحسين تدبير عمل الجماعة و مساعدة رئيس الجماعة من أجل تحقيق أهداف التدبير الجيد.
كما يساعد هذا الميثاق رؤساء المصالح بالجماعة على أداء واجبهم وضمان مراقبة داخلية لتجنب الجماعة عدد من المخاطر كانت مالية أو إدارية أو تقنية.

وتم فتح بعد ذلك النقاش من أجل إبداء الملاحظات و الأفكار لرفع تقرير لدى المجلس. و في تدخل للسيد محمد البرنيشي أكد على أهمية المراقبة و التي ستساهم في رفع جودة خدمات الجماعة و رفع اقتراحات و ملاحظات للوزارة الوصية.

وتم التأكيد خلال هذا اللقاء على أن دور هذا الإفتحاص من داخل الجماعة هو عمل وقائي وليس تفتيش للجماعة، و سياسة استباقية لضبط تسيير الجماعة في أحسن الأحوال و تجنب لكل المخاطر التي قد تقع فيها الجماعة.
مع الإشارة أن الموظفين المكلفين بالإفتحاص من داخل الجماعة خضعوا لدورات تكوينية بوزارة الداخلية.
وتقرر رفع تقرير في الموضوع وفق الإقتراحات المقدمة.

كما أوضح السيد سعيد مبيطل وهو مكلف بالإفتحاص داخل جماعة جرسيف، قد تلقو تكوين بوزارة الداخلية و هدف الإفتحاص هو حماية جماعة جرسيف من المخاطر وليس مهمة تفتيش 

أما بخصوص النقطة الأولى و التي تهم إبداء الرأي حول تقييم تنفيذ برنامج عمل الجماعة، وفي هذا الإطار قدم مهندس جماعة جرسيف السيد محمد أقضاض أهم المشاريع التي تم تنفيذها و إنجازها بين الفترة 2016 و 2021 في إطار تشاركية مع المجتمع المدني.
كما تطرق في عرضه للمشاريع التي هي في طور الإنجاز أو التي سيتم إنجازها.
كما تطرق لجائحة كورونا والتي بسببها توقفت عدد من المشاريع، إضافة إلى اكراهات على مستوى التمويل وضعف الموارد المالية للجماعة بسبب جائحة كوفيد 19.
وتم مناقشة خلال هذا اللقاء المشاريع المزمع إنجازها وكذا كيفية تجاوز الإكراهات التي تعترض هذه المشاريع.