قامت جماعة جرسيف بمجهودات كبيرة من أجل الحرص على نظافة محيط مدرسة أنس بن مالك ووفرت الآليات الضرورية لذلك وكذا العمال بتنسيق مع جمعية التحدي.

ويعود انتشار الازبال بسبب غياب تعاون الساكنة و قلة الوعي وتدعو جماعة جرسيف الساكنة إلى الحفاظ على نظافة المكان و نحن على أبواب فصل الصيف الحار.

وتنفي جماعة جرسيف نفيا قاطعا وجود مطرح للنفايات معتمد من طرفها بجانب هذه المؤسسة التعليمية و تطالب الساكنة بعدم رمي الازبال بشكل عشوائي و احترام حرمة المؤسسة.